تفاصيل المدونة

تأثير فيروس الكورونا على الاقتصاد العالمي و على سوق العقارات المصري

  • بواسطة : Manar Fathy
  • 2020/06/18

 

  • تأثير فيروس الكورونا على الاقتصاد العالمي و المصري

عقب إنتشار فيروس الكورونا و تداعياته تأثير حاداً على الإقتصاد العالمي و توقعات النمو الاقتصادي فيما يعقب أزمة فيروس الكورونا. من المتوقع أن يحدث خسائر مالية فادحة للناتج المحلي الإجمالي العالمي تصل إلي 8.8 تريليون دولار أمريكي، حسب جريدة اليوم السابع. ما يعتبر انكماش بنسب تتفاوت ما بين 3% و 5.2% في توقعات صندوق النقد والبنك الدولي، وبواقع 4.2% لمنطقة الشرق الأوسط. و ذلك دعا الحكومات و الشركات حول العالم لاتخاذ قرارات للحد من الخسائر و محاولة الاستمرار إلي ما بعد الأزمة.

  • تأثير فيروس الكورونا على السوق العقاري

تأثر سوق العقارات في ظل العجز الاقتصادي بالتأكيد وشاهد تراجع في الطلب. وكان من المفترض حدوث زيادة في الطلب في 2020 بنسبة 10% حسب آراء الخبراء، وكان من المتوقع أيضاً أن يجذب السوق في 2020 المستثمرين الأجانب والمغتربين عن مصر. ولكن نتيجة للإجراءات الوقائية و الحد من المقابلات و التجمعات، قلت نسبة المبيعات خاصةً لشرِكات التطوير العقاري، لأن معظم المعارض المعنية بالتسويق العقاري تم تأجيلها، و حركة مندوبين المبيعات علي الأرض توقفت. 

فيما يؤكد تصريح معالي دولة رئيس مجلس الوزراء على استمرارية أعمال المقاولات و بالتالي سيتم تسليم الوحدات في معادها وعدم التأجيل في التسليمات. و للحد من الخسارة أكد رئيس الوزراء "ضرورة أن تتخذ شركات المقاولات إجراءاتها الاحترازية والوقائية لمجابهة فيروس الكورونا، وأن تعمل بكامل طاقتها في كل المواقع، لافتا إلى أن قطاع التشييد والبناء من أهم القطاعات التي توفر فرص العمل". ومع أصدقية ورغبة ونية الوزارة في تشجيع القطاع العقاري إلا أنها صدر قرار وزير التنمية المحلية يوم 6 أبريل، بوقف أعمال الإنشاءات بالقاهرة الكبرى وعواصم المحافظات لمدة 6 أشهر تبدأ من 15.4.2020 و تنتهي في 15.10.2020 ما يلقي بتبعات الركود على القطاع العقاري في المناطق التقليدية دون التجمعات العمرانية الحديثة.

  • وضع سوق العقارات حالياً

للتأقلم مع الوضع الحالي والحد من الخسائر أتجه معظم البائعين والمسوقين العقاريين لعرض عقاراتهم سواء للبيع أو للإيجار أو المشاركة من خلال المنصات الإلكترونية. و قد كان، حيث قام المطورون العقاريون بتقديم عروض أونلاين و تسهيلات في الدفع تصل إلي 10 سنوات من خلال منصات العرض الإلكترونية. 

 وبالفعل شاهد موقع بارك للاعلانات العقارية في خلال ال3 شهور الماضية زيادة ملحوظة في عدد الزائرين و المتصفحين للموقع، و تعد الزيادة بنسبة 60% عن الشهور الأولى من السنة. ارتفعت نسبة الباحثين عن عقارات اون لاين أيضاً و ليس نسبة العرض فقط، حيث ارتفعت نسبة الطلب على العقارات 4 أضعاف الشهور الماضية على حسب تحليل موقع بارك، حيث وصل علي الموقع طلبات مختلفة لشقق و عقارات من خلال منصات بارك للتواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني لبارك. وكان أعلى نسبة في الطلب من المشترين حالياً على منصات بارك تفوز بها وحدات إعادة البيع مرة ثانية  (Re-sale Property) في الشقق. وكان أعلى نسبة طلب في الأسابيع الماضية حسب إحصائيات موقع بارك في منطقة القاهرة الجديدة.

  • توقعات للسوق العقاري ما بعد جائحة الكورونا

خلال الجائحة الحالية لا يوجد توقعات أكيدة 100% و لكن جميع الخبراء توقعوا حدوث إنفجار عقب الأزمة نتيجة لتراكم الطلب، و انخفاض سعر الفائدة يدعم المشتري أيضاً. يقول طارق شكري رئيس غرفة التطوير العقاري أنه " سيكون هناك طلب على العقارات بعد انتهاء الأزمة، وهذا الطلب سيكون طلبا متراكما، بمعنى أنه طلب حقيقي تم تأجيله بسبب الأزمة لكنه لم يُلغى"، بحسب جريدة المصري اليوم.

  • في ظل الظروف الحالية

و في ظل الظروف الحالية أطلق موقع بارك للإعلانات العقارية خاصية "أطلب عقار" و التي تساعد الباحثين عن عقارات في طلب العقار المرغوب فيه وتساعده للوصول للعقار المناسب من خلال تطبيق تكنولوجيا "Match Making System" أو نظام المطابقة. يمكن للباحث تحديد السعر المستهدف دفعه، وكذا جميع المواصفات التي يبحث عنها للتسهيل على الباحث وتوفير وقت البحث، و سيظهر للباحث العقارات التي تطابق أو تشبة طلبه و السعر المطلوب على موقع بارك.   

و قام موقع بارك للاعلانات العقارية بالعديد من الخصومات و التسهيلات لدعم و تشجيع حركة البيع و الشراء أونلاين، فهناك خصم 50% للأفراد و الشركات على أي عقار يتم الإعلان عنه على موقع بارك، و مد مدة الإعلان لتكون 3 أشهر بدل من شهر واحد. وبالنسبة لمشاريع المطورون العقاريون هناك خصم 80% على باقات مشروعاتهم (Projects).

 

شاركونا أرائكم عن السوق في الوقت الحالي و سيبولنا أسئلتكم! :)

 

.
  • علامات :
  • ركود إقتصادي، كورونا، عقارات، real estate
  • خليك في البيت
  • 2020
  • egypt
  • مصر
  • سوق العقارات
  • اثر الكورونا على العقارات